Université Sultan Moulay Slimane

05 23 48 02 18
Juin 21, 2018
Mai 23, 2018

L’USMS fête ses 10 ans !

L’Université Sultan Moulay Slimane de Beni Mellal a célébré, Mardi le 15 Mai 2018, ses 10 années d’existence par l’organisation d’une rencontre scientifique animée par Mrs Omar Fassi Fehri Le Secrétaire perpétuel de l’Académie Hassan II […]

Lire plus

Visite Recteur de l’université nationale de technologie alimentaire et commerce de kharkiv

L’Université Sultan Moulay Slimane de Béni Mellal et Kharkiv State University of Food Technologie and Trade de l’Ukraine ont procédé ce Lundi 23 Avril 2018 à la signature d’une convention-cadre de partenaire inter-universitaire.

La convention a été cosignée par Monsieur Bouchaib […]

Lire plus

الجهوية المتقدمة رافعة للتنمية المستدامة

شكل اللقاء التأطيري حول الجهوية المتقدمة، موضوع نقاش وتوصيات، خلال الندوة التكوينية، التي نظمتها ولاية جهة بني ملال- خنيفرة ببني ملال، بشراكة مع مجلس الجهة، يوم الخميس 5 أبريل 2018، تحت شعار ” الجهوية المتقدمة رافعة للتنمية المستدامة”، باعتبار مشروع الجهوية رؤية جديدة لتدبير الشأن الجهوي بنوع من الاستقلالية المعنوية والمادية. وتندرج هذه الندوة، التي حضر أشغالها  إلى جانب كل من والي جهة بني ملال- خنيفرة عامل إقليم بني ملال السيد محمد دردوري، ورئيس الجهة السيد إبراهيم مجاهد، وعمال أقاليم الفقيه بن صالح، خريبكة، خنيفرة وأزيلال، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، ورؤساء المصالح الخارجية والبرلمانيين  والهيئات المنتخبة وفاعلين مدنيين، في إطار النقاش العمومي حول نموذج الجهوية المتقدمة، ودور الجهة في تدبير القطاع العمومي، من خلال تمكين الجهات من اختصاصاتها المشتركة والمنقولة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، وفضاءً منتخباً قادرا على تحقيق الاندماج بين المقاربات القطاعية، ومجالا للديمقراطية التشاركية، التي تمنح للمجتمع المغربي إمكانيةالمشاركة في تدبير الشأن الجهوي.
وخلال هذه المناسبة، قال رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان السيد بوشعيب مرناري، أن روح الجهوية المتقدمة تستوجب إعادة النظر في النظام الجهوي، لاسيما أنه يشكل مدخلاً مركزياً لإصلاح الدولة، مع مراعاة التوازن بين المعطيات التاريخية والسوسيو ثقافية واللغوية والترابية. مبرزاً دور اللاتمركز الواسع المبني على حكامة ترابية قائمة على التناسق والتفاعل والديموقراطية التشاركية، من أجل بلوغ وتحقيق أهداف جوهرية وحقيقية، من أجل بلورة نموذج جهوي ومعايير عقلانبة وواقعية لنظام جهوي جديد. فالمغرب يشهد من خلال ورش الجهوية المتقدمة، لحظة مفصلية وحاسمة في تاريخه، من منطلق أن الجهات والجماعات الترابية أضحت دعامات أساسية للتنمية المستدامة والمندمجة، مؤكدا أن المنطلق المحدد لهذا الاختيار يتمثل في الوعي بضرورة تنزيل الجهوية المتقدمة، وتعميق اللامركزية الترابية، وهو ما يشكل مدخلا للحكامة الترابية وتحقيق التنمية البشرية المندمجة والمستدامة وتوطيد الديمقراطية المحلية. وأشار إلى أن جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال تواكب عن كثب هذا الورش الإصلاحي الكبير، من خلال لقاءات ومناظرات وندوات علمية وتقنية حول موضوع الجهوية برحاب المؤسسات الجامعية التابعة للجامعة، والتي مكنت من الوقوف على العديد من التوصيات، التي تصب في الأجرأة الحقيقية لتنزيل الجهوية، وكذا من خلال بلورة مسارات تكوينية وأبحاث علمية، من شأنها تثمين الهوية والخصوصيات الثقافية والثروات الجهوية.
وناقش هذا اللقاء، الذي حضره كل من والي الجهة ورئيس الجهة، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، والذي عرف مشاركة نخبة من الجامعيين والباحثين والمهتمين بالموضوع في مقدمتهم ذ. ادريس الكراوي، في موضوع  ” التنمية الجهوية في إطار النمودج الاقتصادي الجديد” و ذ. امحمد الضريف،  في ” اللاتمركز والجهوية المتقدمة” و ذ. رضوان خلافة في  ” الجهوية المتقدمة وآليات المواكبة” و ذ. محسن إدالي  في  ” حقوق وواجبات المواطن في إطار الجهوية المتقدمة”.وقد أجمع الأساتذة المتدخلين بأن الوقت لا يسمح بإنجاز تقييم عن مشروع الجهوية المتقدمة خلال الثلاثين شهراً الأخيرة، لأن الجهوية تمر من مرحلة انتقالية، وتتطلب المزيد من الوقت، في انتظار تنزيل ميثاق اللامركزية واللاتمركز، لكي تلعب الدور المنوط بها، وتحقق الأهداف التي أحدثت من شأنها.
  Lire plus

This template supports the sidebar's widgets. Add one or use Full Width layout.